لحظة تأمل

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on pinterest

لحظة تأمل

أنواع التأمل:

ترتبط ممارسة التأمل بقدرتك على الاسترخاء والتنفس بعمق، وإيقاف حديث النفس الداخلي، والشعور بالراحة والسكينة، ويصنف بعض المختصين التأمل إلى نوعين:
1- تأمل داخلي : في النفس البشرية وأسرارها وبديع خلق الله وعظيم صنعه من خلالها، وما أبدع الله فيها من القدرات الهائلة والإمكانات العظيمة.
2- تأمل خارجي : في ما يحيط بنا من المخلوقات؛ النباتات والحيوانات في البر والبحر، الأرض والسماء ، الكواكب والنجوم، وفي العوالم الأخرى التي خلقها الله.

مكان ممارسة التأمل ووقته:

يمكن ممارسة التأمل في كل الأوقات وخاصة مع طلوع الفجر وقبل غروب الشمس وفي أوقات اعتدال الجو ونقاء الهواء وانعدام الضوضاء والإزعاج، حتى في المكتب يمكن ممارسته.. ألمهم توفر المكان الهادئ والمناسب.
يمكنك مزاولته في أي مكان تشعر فيه بالراحة والطمأنينة وتقل فيه المقاطعات؛ كشاطئ البحر مثلا أو على مرأى من منظر طبيعي خلاب أو من خلال سماع أصوات جميلة كصوت خرير الماء أو أصوات العصافير أو من خلال سماع تلاوات من القرآن الكريم للقراء المفضلين لديك، أو في مسجد قريب بعد الفجر مثلا أو قبل المغرب أو بعد إحدى الصلوات المكتوبة كأن تجلس لوحدك تذكر الله وتتأمل في نفسك وفي الكون من حولك، وتتلو بعض آيات القرآن الكريم وتتأمل فيها، وأين أنت منها؟.. وهكذا.

 

خطوات التأمل:

      1.      اجلس جلسة التأمل وأنت غير ممتلئ البطن أو بعد الأكل بساعتين كأقل تقدير.

     2.      ابدأ بجلسة مريحة وجسمك مستقيم وبالذات الرقبة وتأكد من استقامة عمودك الفقري، إما بوجود كرسي مستقيم الظهر أو         الجلوس مباشرة على أرضية مريحة.
     3.      ابدأ بإرخاء جميع عضلات جسمك رويدا رويدا بدءاً بأصابع قدميك ثم الركبتين ثم منطقة البطن والصدر، تخيل نفسك               وكأنك مستلق على سطح الماء وجسدك في كامل استرخائه.

     4.      تنفس بعمق وركز على نفسك وهو يخرج ويدخل من انفك إذا بدأت تفكر في شيء ثان فارجع التركيز على التنفس فقط .

لا تقلق؛ ليس هناك خطأ:

يجب أن تقبل الطريقة التي تعمل بها، ليس هناك طريقة صحيحة وطريقة خاطئة، فقط ثق بالطريقة التي تسلكها، واستمر في عمل الجلسات واذهب ابعد من مشاعرك وأفكارك وذكرياتك مع الممارسة وهذا سوف يقوى شعورك  بالسكينة والاسترخاء والراحة والطمأنينة .
في كثير من الأحيان تأتي مشاعر أو صور مفاجئة خلال التأمل في البدايات أو بعد الممارسة، هذه المشاعر والصور سلبية أو إيجابية مهمة فهي كالأحلام لها معان عميقة.

فوائد التأمل:

 1- الشعور بالسلام الداخلي .
 2- الشعور بالانسجام والتناسق بين الروح والعقل والجسد .
 3- نستطيع من خلاله ترتيب الأفكار و الأولويات .
 4- يمنحنا الطمأنينة والهدوء .
 5- يجعلنا نترفع عن سفاسف الأفكار .
 6- نكتشف من خلاله المعاني العميقة للذات .
 7- نكتشف من خلاله رسالتنا في الحياة .
 8- نرتب من خلاله الطاقة الداخلية ونقويها.
9- نستطيع من خلاله التخلص من الطاقات السلبية.
10- نفهم المعاني العميقة للعلاقات مع البيئة والآخرين.

التأمل نعمة عظيمة:

إن من أعظم النعم التي أنعم الله علينا بها نعمة التأمل (التفكّر) فمن خلالها نستطيع أن نتخلص من كثير من الضغوط النفسية والحياتية، ونعيد شحن طاقاتنا ورفع معنوياتنا لعمارة الأرض ونفع الناس، كما أراد الله لنا أن نكون.

ختاما:

هذه مقتطفات عن هذا الموضوع الحيوي (التأمل ) أتمنى أن أكون وفقت إلى عرض بعض جوانبه المهمة..

 وما توفيقي إلا بالله.

شارك هذا المقال

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on pinterest

اكتشف المزيد

كيف نواجه مخاوفنا؟
Uncategorized

كيف نواجه مخاوفنا؟

تعرفت على أحد الأصدقاء في نادي التوست ماستر (نادي عالمي يساعد المشتركين فيه على تنمية مهارات الإلقاء والقيادة) في أول وهلة دعي لإلقاء كلمة قصيرة

مقالات

كيف تعيش حياتك بكفاءة وفاعلية

لا شك أن كل إنسان يعيش حياته بأسلوبه الذي يراه، وبقناعاته التي انغرست فيه عبر مراحل عمره المختلفة، وبتوجهاته التي كان فيها لوالديه والبيئة المحيطة به أكبر الأثر